اجتماعي
أخر الأخبار

انت العميد

مساحة للرأى والحرية والتعبير

 وجهة نظر
مساحة للرأى والحرية والتعبير

إن هذه المساحة ليست للنقد أو التدخل بشؤون إدارة الكليات بل هى مساحة لإعطاء الفرصة ” للطالب الجامعى”  للتفكير والتطوير أيمانا منا بأن الحاضر زائل والمستقبل أتي والي ذالك الحين نُعد كوادر قادرة على إدارة الوطن

  فكرنا أن نعطي لكل طالب مساحة ” رأى” لو انت عميد كليتك ماهى التغيرات و القرارات التى ستتخذها حين توليك ذالك المنصب؟ او  عندما يوكل إليك المسؤلية وتأخذ علي عاتقك إعداد  طالب  قادر على خدمة الوطن ؛  في البداية قررنا إعطاء الفرصة الأكبر للطلبة خارج القاطع ( أ ) مثل : ( الأسنان _ تقنية المعلومات _ الاقتصاد والعلوم السياسية _ والطب البشري )

كليات ليست بالاعتيادية  وهم  من يحتاج إليه الوطن في هاذة المرحلة ” الانتقالية “فا على سبيل المثال  الجميع لدية الرغبة في تطوير الطب في ليبيا  والجميع يتلهف لسياسي واقتصادي قادر علي النهوض  بالبلاد ؛ ولآن المستقبل” ألكترونى”  والعالم أصبح قرية صغيرة بالتقنيات الحديثة  كان لزاما ً علينآ  أن نطلع على أفكارهم وعلى طوحاتهم

في البداية  و في سؤالنا  كان (محمود البارونى ) الطالب بكلية الأسنان أول من جاوب قائلا : لو كنت انا العميد  ( اولا تحويل نظام الدراسة من نظري الي عملى يعنى أن الطلب منذ  وصوله الي السنة الثالثة يتدرب علي حالات بالمستشفى التعليمي تحت إشراف أساتذة الكلية  ليتعود الطالب علي ممارسة المهنة بشكل فعلي ، تانيا تشجيع الأطباء  الصغار علي أخذ الفرصة لإعطاء ماعندهم من جهد  بديل عن العامل المساعد فقط كما يجب الاهتمام بجانب النشاط من إدارة الكلية للطلبة بحيث يتشجع الطالب علي إبراز ماعنده من مواهب و يكون التحصيل العلمي في المرتبة الاولة كما يجب وضع لوائح صارمة فعالة بقوة علي الجميع أساتذة وطلبة يكون أساسها الإحترام من الجانبيين كما يجب تمرين الأساتذة علي يد مختصين بمجال الإلقاء وجذب الاهتمام ليستطيع  التواصل مع الجيل الأصغر  كما يجب وضع مزانية خاصة من المشفى التعليمى لتسهيل التدريب علي الطالب  كما يجب وضع حد “للواسطه” ليس من المفترض أن يكون ابن الاستاذ  خلف لأبيه بل يجب وضع امتحان قبول خاص بالكلية يتم الإشراف علية من كبار أساتذة الكلية ووضع الطالب تحت الاختبار المؤقت لتكون الكلية ذات هيبة ويكون الطالب جاد علي أن يكون طبيب أسنان فعال وخدوم ومتميز لنكن نحن يجب أن نتعلم بجد فقط !  وشكرا )

الإجابة  التالية  كانت من القاطع (ب) من  (معتز  شلابي ) الطالب بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية قال شلابي شارك قائلا : ( لأن كليتى تعطى للمجتمع أهم التخصصات المصرفية والسياسية  فيجب أن تكون علي المستوى المطلوب الكلية تفتقر الي 1% من الأساسيات المطلوبة لتوفير مناخ مناسب للدراسة لأننا مازلنا ندرس في أحد المعسكرات القديمة نحن  بحاجة لقاعات  نحن درسنا في أماكن كانت تخصص للصيانة لذا وانطلاقا للتغير لو كنت العميد لقررت اولا الاجتماع مع وزارة التعليم العالي لبحث تكملت المبنى الجديد للكلية ووضع إمكانيات للدراسة تانيا إعداد لجنة خاصة تشرف على امتحنات القبول للطلبة المتحصليين علي مجموع %65 وارجاع نظام الانذرات والفصل  للقضاء علي ظاهرة التسكع  والمتشاغب بحجة الدراسة ثالثا انشاء مؤسسة للبحث العلمي تابعة للكلية لعطاء الفرصة للطلبة للبحث والدراسة العملية والمناقشات في ماهوا جدد بمجال السياسة والاقتصاد لتنمية عقل الطالب كما يجب انشاء لجنة لتسهيل أمور الطلبة الخريجين وتنظيم حفل تخرج لهم والمساعدة في ادماجهم بسوق العمل بالتعاون المؤسسات  خامسا التعاقد مع شركة لإنشاء منظومة لسحب النماذج  وانشاء نظام للطعوون والنتائج لخدمة الطالب  التطوير والتغير هذا ماسأفعله لو كنت عميدا التغير والتطوير أولا ) أما عن تقنية المعلومات كان الطالب محمد على  من جاوب علي سؤال لو كنت العميد   ( تحدث  علي الصفات الواجب توفرها اولا العميد لا يجب التطلع بالعلم باليجب توفر القوة والأمانة فهما الأساسيات  لنجاح الشخص القوة تعنى اتخاذ القرارات وإنجاح المواقف لصالح الكلية والحزم والخبرة في التعامل أما الأمانة فا هى  تقوى الله في من يعول وهم الموظفين والطلبة وأعضاء هيئة التدريس كما يجب أن يوفر العميد المستلزمات والقاعات الخاصة بالدراسة لتوفير مناخ مناسب كما يجب إخضاع الأساتذة خاصا المتعاونين للتقييم يعنى يجب أن يحضر رئيس القسم أحد المحاضرات لتقيم الاستاذ علي عطائه وليس فقد الدرجة العلمية فاالتدريس فن ليس فقد شهادة كما يجب ربط الأقسام بحلقة واحد لأن إذا اختل قسم انحل الباقى وهنا يجب أن تظهر الحنكه الإدارية للعميد كما للأمن عامل مهم لتوفير الأمان داخل المؤسسة العلمية علي حسب الأمكانيات المتوفرة للعميد  يجب توفير العدل علي الجميع دون استثناء كما يجب توفير الجانب الترفيهي للطلبة كما يجب توفير قسم للعلاقات العامة للترويج لمخرجات الكلية وإدراج الخريجين بسوق العمل وتسهيل إجراءات المنحةالمنحة للطلبة والمرتبات للموظفين وتسهيل التعاقد مع مؤسسات  التدريب للطلبة)

وبعد جولة خارج القاطع ( أ ) نعود إلي أكبر كلياتها كلية الطب البشري حيث سألنا الطالب ( محمد الصلابي ) لو كنت العميد ماقرراتك ؟  أجاب:  ( وكانت اولا إجابته قررات أولها اعتماد طاقم تدريس ذو خبرة عاليا يتناسب مع معطيات الطب البشري كما يجب التقليل من  الفرص الزائدة للطلبة ذو المعدلات الضعيفه وأما  المجموعات يجب أن لا تتجاوز 75 طالب داخل المدرج لقدرة الطالب علي الاستيعاب وقدرت الاستاذ علي العطاء كما يجب أن يكون لكل استاذ مجموعة واحدة لإظهار اهتمامة بها كما يجب توفير عرض الصورة واجهزت التكييف ومكبرات الصوت لتوفير فرص للاستعاب أما عن القبول يجب أن تكون ممتاز بسنوات الإعداد وممتاز بالثانوية أيضا يخضع  لامتحان قبول للمواد الأساسية للطب وبعد الاجتياز يغضع لدورة لاتقل عن 3 أشهر ولا تزيد عن 6 أشهر للحد من ظاهرة الدروس الخصوصية يخضع الاستاذ لامتحان من إعداد كبار الأساتذة وبعد اجتيازه يباشر عملة ك عضو هيئة تدريس كما يجب تغير المنهج العلمى من نظرى الي عملى ووضع قوانين شده في  الصرامه يلتزم بها الجميع كما سيفتح قنوات حاور مع الطلبة لمعرفة احتياجاتهم هذا ماتحتاج الكلية وإذا كنت عميدها لفعلت ذالك )

أبناء هذه الكليات ناشدوا بالتغير أبدوا أرأهم حول التطوير  إعطائهم الفرصة ليست مساحة ترفيهية أو دعائية بل ساحة للتفكير الجماعى وتوصيل الصوت لجعل من المؤسسات التعليمية تنتج أفكار وتخرج كوادر صحيحة الرغبة موجودة والطموح كبير والأمل بالانصات لهم تمني  لاكن هل سيأتى التغير من الردكالية التعليمية إلي حداثة فعليه ؟ يتابع  ..
بقلم (احمد سعيد )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق