سياسي
أخر الأخبار

بركان الغضب لا للشخصيات الجدلية ولا مكان لمن خان

 ‏المجعى :من الواجب على الحكومة اختيار مسؤولين يحضون بقبول الجميع وعدم اختيار شخصيات جدلية من الداعمين للعدوان و من التابعين لمجرم الحرب حفتر

شهد يوم أمس الجمعة أحداث مهمة وثقة رفض قادة بركان الغضب لشخصيات “دموية” ومرفوضه نظراً لتورطها في سفك دماء الشعب الليبي وعقب أجتمـاع طارئ دعى له الرائد ( عماد الطرابلسي ) وتوضيحاً لما تناقلته بعض وسائل الإعلام صرح ( مصطفى المجعى ) المتحدث باسم المركز الاعلامي لعملية بركان الغضب قائلاً المجعي : –

المرة الوحيدة التي اقتحم فيها أبطالنا فندق كورنثيا عندما سحقت خلية داعش الارهابية التي تسللت اليه في يناير 2015 قبل أن تسحق و تقضي في سرت على أول ولاية للتنظيم خارج منبته الاصلي في الشام و العراق، بعد ان فتح مجرم الحرب المتمرد حفتر الطريق للدواعش للتوجه غرباً باسلحتهم و عتادهم و آلياتهم

لا نقبل أي مزايدة حول دورنا في حماية الوطن و دحر و ملاحقة و مطاردة الطغاة و المفسدين و الواهمين لعودة حكم الفرد و العائلة و العسكر

السلطة الحالية سلطة مؤقتة هي سلطة أتت عبر اتفاق سياسي وليس عبر الانتخابات، و من الواجب عليها أن تختار مسؤولين يحضون بقبول الجميع وعدم اختيار شخصيات جدلية من الداعمين للعدوان و من التابعين لمجرم الحرب حفتر

السلطة الحالية عليها العمل على وضع جرحانا في مقدمة أولوياتهم و الاهتمام بضحايا العدوان و مطالبة الدول المتورطة و الزامها بتعويض ما أفسدته

السلطة الحالية عليها ان تُطالب الامم المتحدة بالضغط على الطرف المعتدي بتسليم خرائط الألغام التي زرعتها عصابة فاغنر في منازل المدنيين جنوب طرابلس، و اصدار مذكرات قبض و ملاحقة بحق المتورطين في المقابر الجماعية في جنوب طرابلس و ترهونة و التي لازلت تُنتشل إلى الآن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى